مقابلة- إعادة ربط طرقات ظفار بعد ميكونو

0
1385

This page is available in this language: English

1 يونيو 2018

التقاه في صلالة: حسن شعبان

جميع طرق محافظة ظفار تأثرت بصورة متفاوتة جراء ميكونو، لكن أغلب المدن والقرى تمت إعادة ربطها بطرق اسفتلية أو ترابية مؤقتة وفقًا للمهندس سعيد بن محمد تبوك، مدير عام المديرية العامة للطرق والنقل البري بمحافظة ظفار

وخلال أيام قليلة، تقوم وزارة النقل والاتصالات برفع تقريرها الذي يحمل تقييمًا تقريبيًا لحجم الأضرار التي تكبدتها طرق محافظتي ظفار والوسطى جراء الإعصار المداري ميكونو الذي عصف بجنوب السلطنة منذ أسبوع. حيث أوضح تبوك إنه “من الصعب تحديد مدة زمنية لتقييم حجم الضرر حيث أن بعض المناطق ما زالت غارقة بالمياه”.

وفي حواره مع واف، أشار تبوك إلى أن أكثر الطرق تأثرًا هي الطرق القديمة “وخاصة طريق ريسوت – المغسيل الذي نفذ قبل 30سنة مما دفعنا الى فتح طريق بديل بالتعاون مع (قسم) الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع”.

مع نهاية يوم الثلاثاء 29 مايو، كانت المغسيل –التي انقطعت عن أرض المحافظة بعد انهيار الجسر الواصل بين ولاية صلالة و ولايات ضلكوت ورخيوت وصرفيت- قد عادت لترتبط بأرض ظفار من خلال الطريق المؤقت الذي تم تنفيذه بالتعاون قسم الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع.

 

وقال تبوك: “استطعنا ولله الحمد فتح الحركة المرورية بمحافظة ظفار ولم يتبقى الا طريق منطقة قتبيت الواقعة على طريق ثمريت-هيماء بسبب غمرها بالمياه ونامل ان يتم فتح طريق بديل لها غدا الاربعاء بمشيئة الله حيث ان حجم الاضرار فيها كبيرة جدا اما بالنسبة لطريق مسقط – صلالة فلم ينقطع حيث انه يوجد طريق بديل وهو هيماء-مرمول-ثمريت .

وفقًا المركز الوطني لإدارة الحالات الطارئة، بدأ مساء يوم أمس الموافق 31 مايو رصف الأجزاء المتأثرة من طريق هيماء-ثمريت وبالتحديد منطقة قتبيت.

وحول إعادة إعمار الطرق الرئيسية، أكد المهندس أن الوزارة ستسرع في تجهيز العقود مع المقاولين، مشيدا بدورهم في المساهمة والمشاركة في توفير معداتهم لفتح الطرق البديلة للمواقع المتاثرة بالاعصار .

جاهزية الطرق لموسم الخريف

أوضحت إحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات و وكالة الأنباء العمانية، تجاوز عدد زوار ظفار-في موسم الخريف لعام 2017 – 360 ألف زائر. الأمر الذي يكثف الضغط على ضرورة توفر الربط اللوجستي وجاهزية الطرق في المحافظة التي يبدأ التوافد إليها –من دول الخليج بصورة أكبر- مع نهاية الشهر الجاري.

وفقًا للمهندس سعيد تبوك، أكد على جاهزية المحافظة لموسم الخريف، مبينا أن جميع المناطق الرئيسية تم ربطها بطرق اسفلتية قادرة على خدمة السائحين المنتظر قدومهم للمحافظة الجنوبية خلال موسم الخريف الذي سيبدأ فلكيا مع نهاية يونيو.


تحرير: فاطمة العريمي، و س.ع

مصدر صورة م. سعيد تبوك: وكالة الأنباء العمانية