الرمحي: السلطنة متمسكة باتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية العام

0
625
20 يونيو 2018

أكد وزير النفط والغاز العماني الدكتور محمد بن حمد الرمحي –في تصريح خاص لـ واف- التزام بلاده باتفاق تخفيض إنتاج النفط الذي تم الاتفاق عليه بين أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و غير الأعضاء.

وقال الرمحي في تصريح عبر الهاتف لخدمة واف الإخبارية أثناء حضوره اجتماع الدول المصدرة للنفط في العاصمة النمساوية فيينا “بيننا اتفاق(على تمديد تخفيض الإنتاج). عُمان -كما هي الحال دائمًا- ترغب في الالتزام بما تم الاتفاق عليه”.

ويأتي هذا التصريح على خلفية ارتفاع وتيرة التكهنات والسيناريوهات المتوقعة حول ما سيتمخض عنه اجتماع فيينا الجمعة 22 يونيو بين أعضاء أوبك ومنتجين مستقلين خارجها.

وتواجه الدول المنتجة للنفط انقسامًا بين مقترح رفع إنتاج النفط ابتداء من يوليو لمواكبة الطلب العالمي، وهو المقترح الذي تدعمه كل من المملكة العربية والسعودية و روسيا الاتحادية، و معارضة عدد من الدول المصدرة للنفط لهذا المقترح، مؤكدة على رغبتها في الالتزام بالإطار الزمني المتفق عليه سابقًا. حيث استبعدت إيران –وفقًا لتصريحات وزير الطاقة الإيراني بُعَيد وصوله إلى فيينا- الموافقة على هذا المقترح. و وفقًا لتقرير بثته بلومبرج تنضم كل من العراق وفنزويلا إلى قائمة الدول الرافضة أي مقترح لرفع الإنتاج بصورة مباشرة.

الجدير بالذكر إن اتفاق تخفيض الانتاج الذي دخل حيز التنفيذ بداية عام 2017، حدد الخفض بنحو 1.8 مليون برميل يوميًا، على أن ينتهي سريان مفعوله في ديسمبر 2018، وهو الاتفاق الذي أكد الرمحي على التزام السلطنة به. ونقلت وكالة رويترز  عن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك رغبة بلاده في رفع الإنتاج النفطي بمعدل 1.5 مليون برميل يوميًا.


بواسطة: فاطمة العريمي و ليلى عامر

تحرير: س.ع.