تطوير مشروع لتعدين 16 مليون طن من النحاس بقيمة 25 مليون ريال

0
1069
25 يونيو 2018

مسقط (واف): أعلن اليوم الدكتور سالم المحروقي مدير عام استثمارات التعدين بالهيئة الكشف عن تفاصيل مشروع تعدين النحاس بوادي عندام ولاية المضيبي، والذي تنفذه الشركة الحديثة للمصادر، بتكلفة 25 مليون ريال عماني.  

وذكر المحروقي بأن السلطنة توقفت أكثر من 14 سنة عن انتاج النحاس إلا أنها تعود من جديد لانتاجه؛ وذلك تأكيدا للأهمية الاقتصادية والتاريخية التي تشكلها ثروة هذا المعدن حيث تسعى الهيئة لتحقيق أكبر عائد اقتصادي من التعدين مع المحافظة على الموارد التعدينية بشكل مستدام اقتصاديا. كما أشار إلى أن ” الهيئة تعمل عن كثب مع كافة الجهات الحكومية لتذليل عقبات الاستثمار في هذا القطاع”.

وفي الوقت ذاته، أشار السيد خالد بن حمد البوسعيدي مدير مجلس إدارة الشركة الحديثة للمصادر من خلال كلمته  أن عمليات البحث والتنقيب والاستكشاف بدأت منذ 2006 بمساحة قدرت في الموقع بحوالي 39 كم مربع، حيث تم اكتشاف خام النحاس بكميات تجارية يتوقع أن تزيد حسب المعايير المقبولة عالميا عن 16 مليون طن، وهذا يعتبر أكبر مصدر لموقع واحد للنحاس في السلطنة وباستثمار يزيد على أربعة ملايين ريال عماني. كما أوضح أن التدفق النقدي للمشروع يقدر ب 200 مليون ريال عماني لمدى عشر سنوات مقابل تكلفته المذكورة.

وذكر البوسعيدي أن المشروع سيوفر أكثر من 100 فرصة عمل للباحثين عن عمل، إضافة إلى أنه سيسهم في تنمية المنطقة والمناطق المجاورة كتنشيط الحركة الاقتصادية للأهالي مثل استئجار المساكن والمعدات والسيارات وغيرها، وهذا بوصفه فائدة للمجتمع  والدولة في نفس الوقت من خلال الاستفادة من الضرائب والرسوم واستفادة البنوك المحلية من الفوائد البنكية حيث أن المشروع يتم تمويله بشكل كامل محليا.

وصرح البوسعيدي ل واف ” بأنه لا توجد حاليا نية لاستخلاص الذهب؛ بسبب الكميات البسيطة وعدم جدواها الاقتصادية مقارنة بتكلفة الاستخلاص”.

الجدير بالذكر إنه من المتوقع أن يوفر المشروع إقامة مصنع في موقع تعدين النحاس لاستخلاصه ومعالجته وبوحدة للتكسير بكثافة سنوية تقدر مليون طن ووحدات للاستخراج والمعالجة تقدر بكثافة سنوية تبلغ 800 ألف طن، بالإضافة إلى إقامة محطة للصرف الصحي بولاية المضيبي والتي تقدر تكلفتها حوالي مليوني ريال عماني؛ وذلك بهدف توفير المياة التي يحتاجها المشروع.


بواسطة: سليمان العزري و هنية الصبحي