ارتفاع أسعار النفط يكبح عجز ميزانية السلطنة

0
1669

This page is available in this language: English

25 أغسطس 2018

مسقط (واف): بلغ عجز ميزانية سلطنة عمان 1.1 مليار ريال عماني بنهاية مايو 2018 مقارنةً بـ2 مليار ريال عماني خلال الفترة نفسها من عام 2017، حسبما أفادت وكالة الأنباء العمانية الرسمية (العمانية) اليوم.

ويعود السبب الرئيس لتقليص العجز بما يقارب مليار ريال، إلى ارتفاع أسعار برميل الخام العماني في ظل التحسن العالمي لأسعار النفط. وذكرت الوكالة الرسمية لحكومة السلطنة اليوم في نشرتها الاقتصادية الأسبوعية “بلغ  متوسط سعر النفط الخام العماني خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018  حوالي 63 دولار أمريكي مقارنة مع 51.6 دولار أمريكي للبرميل خلال نفس الفترة من عام 2017” .

استندت ميزانية عُمان للعام 2018 إلى سعر نفط قدره 50 دولارًا للبرميل مقارنةً بـ 45 دولارًا للبرميل المستخدمة في ميزانية 2017، مع عجز مقدر بـ 3 مليارات دولار في عام 2018. ومع ارتفاع أسعار النفط في عام 2018، يتوفر للحكومة العمانية 13 دولار أمريكي كفائض مع كل برميل تم بيعه خلال الفترة من يناير إلى مايو 2018، وهو ضعف الفائض الذي توفر للحكومة في الفترة ذاتها من العام الماضي؛ بفارق يبلغ 6.6 دولار أمريكي بين سعر موازنة 2017 و متوسط أسعار بيع الخام العماني في تلك الفترة.

مصدر البيانات: المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بسلطنة عمان

ووفقاً لآخر نشرة إحصائية شهرية أصدرها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عُمان ، فإن متوسط ​​سعر خام عُمان في يوليو بلغ 74.4 مليار دولار، ومتوسط إجمالي يقدر بـ 65.4 دولارًا للفترة من يناير إلى يوليو 2018، مقارنة بـ 51.6 دولار في عام 2017.


مواضيع متصلة: