العوفي: لا يجب أن يكون اعتماد أصحاب المهن الفنية على عقد واحد

0
947
27 نوفمبر 2018

مسقط (واف): أوضح المهندس سالم العوفي وكيل وزارة النفط والغاز -في إجابة على سؤال ل #واف الإخبارية- إن ما يتم تداوله عن أزمة اللحامين، يعود للاعتماد بصورة غير صحية على عقد واحد أو شركة واحدة فقط. 

وذكر العوفي عن قضية اللحامين العمانيين المدربين من قبل شركة تنمية نفط عمان -المتداولة لأسابيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي- : أنه من الطبيعي -بعد انتهاء المشروع- أن ينتهي العقد الذي يربط الشركة بالعاملين، في حال عدم توفر عقود أخرى. مضيفًا أن مرونة الانتقال من عقد لآخر بميزات ومنافع متفاوتة يقع على عاتق هؤلاء العاملين في المهن الفنية. و قال “السلطنة تتوفر لديها الكثير من المشاريع والقدرة على اكتشاف فرص جديدة في مناطق مختلفة”.

وذكر العوفي -على هامش افتتاح منتدى عمان السنوي للطاقة 2018 الذي تنظمه شركة جلف انتلجنس- أن طبيعة القطاع الخاص قائمة على وجود مشاريع وعقود مؤقتة لذلك من الطبيعي الاستغناء عن العاملين عند الانتهاء من المشاريع لعدم القدرة على استمرارية الاحتفاظ بالعاملين في ظل عدم وجود المشاريع جديدة لدى الشركة ذاتها.

وأكد العوفي أن  الانتقال باحترافية بين مواقع العمل -رغم اختلاف الحوافز أو الرواتب- يضاف إلى الخبرة العملية للمتدربين. وأضاف “الانخفاض في الأجور بين عقد وآخر لهذه الفئة لم تتجاوز ٢٥% بواقع ما يتراوح بين ٥٠-١٠٠ريال”.

واختتم العوفي تصريحه بقوله أن الوظائف الفنية ومنها اللحامين مطلوبة في السوق -بمختلف قطاعاته- بأسعار تنافسية لوجود العدد الكبير من الوافدين في هذا المجال. منوهًا لكون الأجور المضاعفة التي يطلبها العاملين من أبناء السلطنة أحيانًا بالمقارنة بتلك المعروضة من الوافدين بمستوى الخدمة ذاته، تلعب دورًا في اختيار المستهلك لمقدم الخدمة.