عُمان: المواجهة ليست من مصلحة الطرفين

0
343

This page is available in this language: English

9  مايو 2018

مسقط (واف): أصدرت وزارة الخارجية العمانية بيانًا تؤكد فيه استمرارية العمل للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء الانسحاب من اتفاق إيران النووي.

حيث أصدرت وزارة الخارجية اليوم بيان -عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر- تؤكد فيه متابعتها  لتطوارات القرار الأمريكي حول الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران والموقع عام 2015 بين إيران ومجموعة الدول “5+1″، (ألمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، و الذي تم إقراره بقرار من مجلس الأمن الدولي.

موضحة أن السلطنة تربطها علاقات الصداقة والتعاون بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية إيران الإسلامية، تأكيدا لذلك تعتبر السلطنة مستضيفة لتلك المفاوضات عام 2014 كل من جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، ومحمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، و كاثرين آشتون المستشارة الخاصة بالمحادثات مع إيران في الإتحاد الأوربي ساعية لإنهاء الخلاف النووي الإيراني، وعلى إثر ذلك تحاول جاهدة مرة أخرى لبذل كل الجهود الممكنة والمتوفرة للمحافظة على حالة الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أضاف البيان الصادر اليوم عن الوزارة، إن السلطنة ترى أن الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإسلامية الإيرانية معنيتين بتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وأن أي مواجهة ليست من مصلحة الطرفين، كما تثمن السلطنة موقف الشركاء (5+1) بتمسكهم بالاتفاق لحفظ السلم والاستقرار الإقليمي والدولي.


إعداد: هنية الصبحي

تحرير: فاطمة العريمي