أسياد تدعو القطاع الخاص لحصة الأسد في تطوير ميناء “خزائن” البري

0
1099
مصدر الصورة: حساب مدينة خزائن الاقتصادية على تويتر
24 يوليو 2018

مسقط (واف): وقعت اليوم شركة مرافئ مذكرة تفاهم لتطوير الميناء البري في مدينة خزائن الاقتصادية. جاء ذلك في خبر بثته وكالة الأنباء العمانية اليوم الثلاثاء.

في مارس المنصرم، منحت المجموعة العمانية العالمية للوجستيات (أسياد) –كممثل لحكومة السلطنة- مناقصة حق الانتفاع لتحالف عماني-سعودي كمطور رئيس لمدينة خزائن الاقتصادية بمحافظة جنوب الباطنة.

وجاء في نص الخبر الصادر اليوم إن كل من مدينة خزائن الاقتصادية و شركة مرافئ ستعملان  “للحصول على الموافقات اللازمة والتراخيص واستيفاء المتطلبات اللازمة لتوقيع الاتفاقية النهائية قبل نهاية هذا العام” وستعمل مرافئ –إحدى شركات مجموعة أسياد- على تأسيس كيان جديد من خلال الدخول في شراكات لتطوير الميناء البري.

الحاتمي لـ واف “نطمح أن يكون لهذا القطاع (الخاص) الحصة الأكبر في الكيان المزمع تأسيسه لإدارة الميناء البري”

وأوضح المهندس عبدالرحمن الحاتمي الرئيس التنفيذي لمجموعة أسياد في تصريح لـ واف إن الهدف “يكمن في تمكين القطاع الخاص لتطوير وإدارة الميناء البري، ونطمح أن يكون لهذا القطاع الحصة الأكبر في الكيان المزمع تأسيسه لإدارة الميناء البري”. مؤكدًا بأن دور المجموعة يركز على التأكد من بدء عمليات الميناء في أقرب وقت ممكن، باعتباره واحدًا من ممكنات الحركة اللوجيستية في خزائن.
وحول عملية اختيار شركة مرافئ لتطوير الميناء البري، أشار الحاتمي لكون المقترح يعود لفترة المفاوضات المصاحبة لاتفاقية تطوير مدينة خزائن الاقتصادية، وقال “دورنا يكمن في دعم القطاع الخاص لتطوير المدينة الاقتصادية الجديدة، و الميناء البري مهم جدًا في تطوير القسم اللوجيستي في خزائن، لذا حرصنا على التأكد من سرعة بدء العمل عليه من خلال شركة مرافئ المتخصصة في إدارة الموانئ على أن يتم تفعيل دور القطاع الخاص كشريك”