مستثمر في الدقم يطرح شكوى تأخر “الكهرباء”، وهيئة الدقم تحيلها ببيان إلى “الريفية”، والأخيرة ترد بنص لائحة التنظيم

0
1325
2 سبتمبر 2018

مسقط (واف): أصدرت اليوم شركة كهرباء المناطق الريفية (تنوير) بيانًا حول قضية مستثمر نشر -عبر مواقع التواصل الاجتماعي- ما أسماه بـ “معاناة” في توصيل شبكة الكهرباء إلى مصنعه الواقع في منطقة الصناعات السمكية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وأوضحت الشركة -التابعة لمجموعة نماء القابضة المملوكة بالكامل لحكومة السلطنة- في بيانها إن لائحة توصيل الكهرباء المعتمدة من هيئة تنظيم الكهرباء -المنظمة للقطاع في السلطنة- تنص على تحمل الشركة لأعباء توصيل التيار الكهربائي للوحدات والمنشآت التي تقع ضمن نطاق لا يزيد على 1.5 كلم من أقرب شبكة 11 كيلو فولت، كما تلزم اللائحة مقدم الطلب بالتكاليف المالية لتوصيل الخدمة إذا وقعت المنشأة خارج هذا النطاق.

نص شكوى المستثمر الذي أثار سلسلة ردود الأفعال عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وجاء في بيان تنوير إن المنشأة الصناعية التابعة للمستثمر تقع على بعد 14 كلم من أقرب شبكة يمكن التوصيل لها. وعليه، فإن توصيل مشروط بتوفر التمويل إما من المستثمر أو الجهة المقدمة للطلب المتمثلة في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وأكدت الشركة في بيانها الواقع في ثلاث صفحات إن منطقة الدقم لا تعاني نقصًا في سعات الكهرباء المتوفرة، وذكرت إن “أقصى طلب على الكهرباء في الدقم وصل في عام 2018 إلى حوالي 38 ميجاواط، أي أقل من 60% من إجمالي السعة الإنتاجية لمحطة الكهرباء”.

الجدير بالذكر، إن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أصدرت نهاية الأسبوع الماضي بيانًا مقتضبًا عبر حساب مدير الاعلام بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، تبدي فيه الهيئة تعاطفها. وأوضحت في بيانها إن صلاحيات الهيئة لا تشمل خدمات توصيل التيار الكهربائي، وكون هذه الصلاحية أسندت إلى شركة كهرباء المناطقة الريفية (تنوير). وأضافت الهيئة في بيانها إن الشركة “لا تستطيع تلبية احتياجات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم رغم الجهود المبذولة من قبلها”.

كما ورد في كل من بياني الهيئة وشركة تنوير، إنه ستتم الاستعانة بمولدات مؤقتة لتلبية احتياجات هؤلاء المستثمرين، لحين توفر الشبكة الدائمة.