العوفي ينفي تغير هيكلة تسعيرة بيع الوقود لشركات التسويق ويحثهم على “الابتكار”

0
666
م.سالم العوفي- صورة أرشيفية

This page is available in this language: English

19 سبتمبر 2018

مسقط (واف)- أوضح المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز -في تصريحات لواف الإخبارية اليوم- إن انخفاض عائدات شركات تسويق المنتجات النفطية لا يعود لتغيرات في  هيكلة الأسعار؛ بل لانخفاض مبيعات الوقود بشكل عام واستغناء الحكومة عن استئجار منشآت مملوكة لهذه الشركات.

و أوضح العوفي إن الحكومة -قبل اكتمال محطة الجفنين- كانت تستأجر منشآت تخزين واقعة في ميناء الفحل مملوكة لهذه الشركات، وبالتالي فقدت شركات تسويق المنتجات النفطية هذا العائد. وأضاف “هذا المبلغ أصبح الآن يدفع لشركة أوربك نظير استخدام منشآتها في محطة الجفنين”.

وأضاف -في تصريحه على هامش مؤتمر الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات التاسع (جيبكا)- “على هذه الشركات أن تكون ابتكارية في البحث عن استخدامات بديلة لهذه المنشآت”.

جاء تعقيب العوفي ردًا على استيضاح لـ واف حول ما أثارته إحدى الصحف الحكومية الناطقة باللغة الإنجليزية عن انخفاض عائدات هذه الشركات وهوامش الربح. حيث جاء في تقرير رئيس مجلس إدارة شركة شل العمانية للتسويق ش.م.ع.ع للربع الثاني “بلغ صافي الربح خلال هذه الفترة 5.9 مليون ريال عماني بانخفاض نسبته 9.6% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ويعود هذا بشكل أساسي إلى إعادة هيكلة هامش الربح لموقع توريد الوقود الجديد بالجفنين”.

أما شركة المها لتسويق المنتجات النفطية ش.م.ع.ع، فقد ارتفع صافي الربح بعد احتساب الضريبة بنسبة 7%، ومع ذلك ذكرت في تقرير رئيس مجلس إدارتها للربع الثاني “لقد كان تأثير نظام التسعير الجديد الذي طبقته وزارة النفط والغاز على شركات التسويق (أثرًا سلبيًا) على هامش الربح الإجمالي. و لا زالت الشركة في مفاوضاتها مع الوزارات المعنية للحد من تأثير هذه السياسة التسعيرية الجديدة”

و ورد في تقرير شركة النفط العمانية للتسويق ش.م.ع.ع بنهاية النصف الأول من العام الجاري ” كما تأثرت أرباح الشركة سلبا بعد التحول نحو مخازن الجفنين للتزود بالوقود والتغيرات في هامش الربح التي صاحبت هذا التحول”، رغم ارتفاع صافي ربح الشركة بعد خصم الضريبة بنسبة 10%.

في مارس المنصرم، دشنت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) مشروع “خط أنابيب مسقط – صحار” ومحطة الجفنين بسعة تخزينية للمشتقات النفطية تبلغ 170 ألف متر مكعب.