عمانيون يطالبون بالتوظيف في تجمع سلمي

0
1583
1 يناير 2019

مسقط (واف): خرج اليوم عشرات من الشباب والشابات العمانيين في وقفة احتجاجية سلمية أمام مبنى وزارة القوى العاملة –في العاصمة العمانية مسقط- مطالبين بالحصول على وظائف.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية بعد ما يقارب الأسبوعين من تداول وسم ( #باحثون_عن_عمل_يستغيثون) على مواقع التواصل الاجتماعي، وحمل الوسم نداءات بإحلال العمالة الوافدة بأخرى عمانية.

ويشهد محيط مبنى وزارة القوى العاملة بمسقط تجمع مكثف لرجال الأمن لتنظيم دخول و خروج المشاركين في الوقفة الاحتجاجية، مع تخصيص مساحة للتجمع بجانب مبنى الوزارة، مع توزيع عبوات من مياه الشرب للمشاركين. إلا أنه تم منع وسائل الإعلام من التقاط صور للتجمع الذي يضم ما يتراوح بين 100 إلى 150 شاب وشابة. كما تم تداول صور لتجمع مشابه في مدينة صلالة بمحافظة ظفار أمام مبنى المديرية العامة للقوى العاملة بالمحافظة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تشهد فيها السلطنة تجمعًا مشابهًا للمطالبة بالتوظيف، حيث أسفرت تجمعات مشابهة في 2017 عن صدور أوامر سلطانية بتوظيف 25 ألف باحث عن عمل كمرحلة أولى ابتداء من ديسمبر 2017 تحت مظلة البرنامج الحكومي “معًا نعمل”. وتوضح البيانات الرسمية إن عدد من تم تعيينهم خلال الفترة من 3 ديسمبر 2017 و حتى 26 ديسمبر 2018 بلغ 64386 في القطاع الخاص، ويشكل نسبة من التحقوا بالعمل لأول مرة ما نسبته 36.9% من إجمالي المعينين.

ويبلغ عدد الباحثين عن عمل بنهاية شهر نوفمبر 2018 –وفقًا لإحصائيات الهيئة العامة لسجل القوى العاملة بتاريخ 25 ديسمبر- 45711 عماني وعمانية، ويشكل حملة الشهادات الجامعية ما نسبته 41.5% من إجمالي الباحثين عن عمل، يليهم حملة شهادة الدبلوم العام وما يعادله بنسبة تقارب 28%.

يذكر إن إجمالي عدد سكان السلطنة يبلغ 4.6 مليون نسمة تقريبًا، ويشكل الوافدون ما نسبته 43.7% وفقًا لإحصائيات المركز الوطني للإحصاء و المعلومات. ويبلغ عدد الوافدين العاملين في القطاع الخاص والعائلي حتى نهاية أكتوبر 2018 ما يقارب 1.7 مليون شخص، في حين لا يتجاوز عدد العمانيين العاملين في القطاع الخاص والمؤمن عليهم 250,717 خلال الفترة ذاتها.