السلطنة توقع اتفاقية مرحلية لتطوير الغاز شمال مربع6

0
618
20 فبراير 2019

مسقط (واف): وقعت وزارة النفط والغاز اليوم إتفاقية مرحليةمع كل من شركتي شل الهولندية و توتال الفرنسية لتطوير مشاريع متكاملة في قطاع الغاز في شمال مربع الامتياز رقم 6، وهو ما يعرف بحقل مبروك والمنطقة المحيطة به.

حيث يشمل المشروع الاستثمار في عمليات استكشاف وإنتاج الغاز من المنطقة المحددة وربط مشروع الشق العلوي بمشروعين أساسيين في قطاع الشق السفلي للغاز. يتمثل أولهما في مشروع تحويل الغاز إلى مشتقات بترولية سائلة في منطقة الدقم بشراكة بين شركة النفط العمانية -المملوكة لحكومة السلطنة- وشركة شل الهولندية، وهو المشروع الذي لا يزال قيد الدراسة. في حين تشترك كل من توتال الفرنسية والنفط العمانية في تطوير مشروع إسالة الغاز لاستخدامه كوقود للسفن في صحار.

وبهذه المناسبة ذكر د.محمد الرمحي وزير النفط والغاز –الذي وقع الاتفاقية باسم حكومة السلطنة- أن هذا المشروع “قد يكون أكبر مشروع (من نوعه في قطاع الطاقة) تقوم به السلطنة” والذي يجمع بين شركتي شل و توتال في مشروع بهذا الحجم.

م.سالم العوفي وكيل وزارة النفط والغاز (صورة أرشيفية): الاتفاقية النهائية سيتم توقيعها في وقت لاحق من العام الجاري

وذكر المهندس سالم العوفي وكيل وزارة النفط والغاز في تصريح لواف الإخبارية أن ما تم توقيعه هي اتفاقية مرحلية تغطي خطط وتمويل المشروع لهذا العام، وإن الاتفاقية النهائية سيتم توقيعها “في وقت لاحق من العام الجاري”.

وأوضح العوفي إن كلا المشروعين في صحار و الدقم لن يتم بدء العمل فيهما قبل عامي 2023 و 2024 على التوالي، وذلك نظرا لما يتطلبه الشركاء المطورين من دراسات و تصاميم خاصة بهذه المنشآت.

يذكر أن وزارة النفط والغاز كانت قد وقعت مذكرات التفاهم الخاصة بالإنتاج وتطوير مخزون الغاز المسكتشف في شمال مربع الامتياز رقم 6 التابع لعمليات شركة تنمية نفط عمان، وتنفيذ مشاريع تطوير الطاقة في السلطنة. وتغطي هذه الاتفاقية تطوير واستكشاف الغاز، ومشاريع تحويل الغاز إلى السائل (GTL)، وصناعات قائمة على الغاز الطبيعي المسال (LNG)، والطاقة المتجددة.


اقرأ أيضًا: حصري: شل تراود الحكومة العمانية كمطور لمخزون تنمية نفط عمان “الكبير” من الغاز