حصري- في أول تصريح عُماني حول قضية غصن: اليابان طلبت استيضاحات من الإدعاء العام

0
3587
24 أبريل 2019

مسقط (واف): تلقت السلطنة طلبًا من سلطة الإدعاء اليابانية للتعاون في تقديم بيانات ترتبط بقضية الرئيس التنفيذي السابق لنيسان كارلوس غصن الذي يخضع للمحاكمة بتهم فساد، ذلك ما أكده د. أحمد بن سعيد الشكيلي المتحدث الرسمي باسم الإدعاء العام في سلطنة عمان.

و ذكر الشكيلي في تصريحات حصرية لـ واف الإخبارية صباح اليوم -على هامش اللقاء الإعلامي السنوي للإدعاء العام- أن السلطنة تلقت طلبًا “للحصول على بيانات على سبيل الشهادة فقط، وليس تحقيقات في قضية جزائية في عمان”.

وأكد الشكيلي -في أول تصريح رسمي للسلطنة بعد اتهام الإدعاء العام الياباني الرئيس السابق لشركة نيسان كارلوس غصن بتقديم مدفوعات بملايين الدولارات لموّزِع نيسان في السلطنة- أن السلطات اليابانية لم تطلب تحقيقًا؛ بل بيانات حول التعاملات، و “استيضاحات على سبيل الشهادة وليست للمباشرة في قضية اتهام جزائي إلى الآن”. مضيفًا بأن المخاطبات لم تكن عن جريمة قد ارتكبت.

وبسؤاله عن رد السلطنة حيال الطلب الياباني، أوضح الشكيلي -وهو أيضًا مساعد المدعي العام مدير مكتب المدعي العام- بأن الخطاب وصل مؤخرًا ولم يتم اتخاذ إجراء حياله بعد.

يذكر أن كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة السيارات اليابانية العالمية نيسان، يخضع للمحاكمة بتهم تتعلق بخيانة الثقة و إساءة استخدام أموال الشركة وتقديم دفعات للموزع المعتمد لنيسان في سلطنة عمان، وهي التهم الأحدث في سجل غصن؛ حيث سبق أن واجه تهمًا تتعلق بعدم إفصاحه عن تفاصيل الراتب الذي يتلقاه لسنوات.