مرافئ تتوصل لحل مع تجار مسندم حول رسوم ميناء خصب

0
2280
24 أبريل 2019

مسقط (واف): عقد فرع غرفة تجارة وصناعة عمان يوم أمس الثلاثاء لقاءً مع شركة مرافئ المشغلة لميناء خصب للاتفاق على حل يرضي جميع الأطراف حيال الرسوم التي فرضتها الشركة.

العبري لـ واف: أكثر من ٩٠% من الرسوم المستحدثة ترتبط بالسفن الأجنبية الكبيرة التي تحاول مرافي استقطابها للميناء

وفي تصريحات هاتفية أدلى بها د. أحمد العبري الرئيس التنفيذي لشركة مرافئ الحكومية  لـ واف الإخبارية، أكد التوصل إلى تفاهم بين الأطراف، وذلك بعد الاجتماع الذي تم عقده يوم أمس الثلاثاء.

و قال فرع غرفة تجارة وصناعة عمان في محافظة مسندم -عبر منشور له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر- يوم الاثنين أن شركة مرافئ استجابت “لمطالبات غرفة مسندم لتخفيض رسوم ميناء خصب”، وأعلنت حينها موعد الاجتماع المقرر بين رجال الأعمال و شركة مرافئ.

وأوضح العبري أن “الرسوم الجديدة تتضمن تكاليف بعض الخدمات الأساسية كتأمين الميناء ضد المخاطر، وتمديد ساعات العمل ل٢٤ ساعة، و إضافة معدات أساسية، وتوفير خدمات مكافحة التلوث، و توفير شهادة المدونة الدولية لأمن الموانئ وشهادة الاعتراف الدولي لوضع الميناء على الخارطة الدولية”.

وأشار في تصريحاته أن أكثر من ٩٠% من الرسوم المستحدثة ترتبط بالسفن الأجنبية الكبيرة التي تحاول مرافي استقطابها للميناء وليس المحلية الصغيرة التي تستخدم الميناء حاليا وشهدت تفصيلاً لا ارتفاعًا. موضحًا بأن بعض الرسوم التي تم استحداثها لم تكن أصلا موجودة كالرسوم على الحاويات.

وأكد العبري أنه فيما يتعلق بالرسوم الخاصة بالتجارة المحلية، 3% من الرسوم فقط هي ما شهدت ارتفاعًا،  “وهو الأمر الذي قامت الشركة بمراجعته مع الغرفة بمسندم وتمت مناقشته مع التجار وتوافق عليه جميع الأطراف لما في ذلك الصالح العام”.

وكان عدد من رجال الأعمال وعضو مجلس الشورى العماني عن ولاية خصب قد أبدو تحفظاتهم على رفع الرسوم في الميناء المطل على مضيق هرمز أقصى شمال السلطنة، مما أسفر عن الاجتماع التفاهمي.

يذكر أن شركة مرافئ –المملوكة بالكامل لحكومة السلطنة- هي إحدى شركات المجموعة العمانية العالمية للوجستيات (أسياد)، وتعنى مرافئ بتطوير و تشغيل عدد من الموانئ العمانية وهي ميناء السلطان قابوس في مسقط، وميناء السويق، و ميناء شناص، و ميناء خصب.