تأثير حوادث بحر عمان على عمليات شركات “أسياد” بين متضرر، وغير متأثر، وباحث عن فرص

2
1160

This page is available in this language: English

19 يونيو 2019

مسقط (واف): في الوقت الذي ارتفعت فيه تكاليف تأمين شركة العبّارات، نفى ميناء صحار و شركة النقل البحري وجود تأثير حتى الآن، في حين تنتظر شركة الحوض الجاف لتقديم حلول ضمن نطاق عملياتها.

مهدي عبدواني: ارتفعت تكاليف التأمين بنسبة 36% في شهرين

هذا ما أكده التنفيذيين في هذه الشركات صباح اليوم في لقاء المجموعة العمانية العالمية للوجستيات (أسياد) للاطلاع على أداء المجموعة في النصف الأول من العام، بما في ذلك الأداء المالي والتشغيلي.

حيث ذكر مهدي عبدواني الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبّارات أن تكاليف التأمين ارتفعت بنسبة 36% خلال شهرين، وذلك في ظل وقوع هجمات على ناقلات للنفط في بحر عُمان في شهر مايو المنصرم ويونيو الجاري.

من جانب نفى مارك جلينكيرشن الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار والمنطقة الحرة وجود تأثير على عمليات الميناء، سواء كزيادة أو انخفاض في العمليات، لكنه أضاف في تصريحات لـ #واف الإخبارية “أنه من الممكن أن تؤثر سلبًا على ميزاتنا التنافسية”، مشيرًا لكون مهمة ترسيخ فكرة أمن المنطقة يقع على عاتق الموانئ والحكومات بصورة متكاملة.

مارك جلينكيرشن: لا تأثير لحوادث بحر عمان بالسلب أو الإيجاب

و حول وجود تأثير على الشركة العمانية للنقل البحري –التي صادف وجود اثنتين من ناقلاتها قرب الناقلات التي تعرضت للهجوم-، ذكر جون وايلي رئيس وحدة الشحن للمجموعة (أسياد) أن الشركة العمانية للنقل البحري باشرت –فور معرفتها بالحوادث- إجراءات السلامة المعتادة، وتم التواصل مع ناقلاتها في محيط الحوادث وتم التوجيه بالابتعاد عن الموقع للتأكد من سلامة الطاقم، والسفن، والحمولة.

وأضاف وايلي بأنه حتى الآن لم ينتج عن حوادث الناقلات في بحر عمان أي تأثير سلبي على الشركة –التي تنتشر عملياتها في مناطق حول العالم-. مؤكدًا بأنه يتم العمل على إبقاء أي تأثيرات محتملة “عند أضيق الحدود”.

سعيد المعولي: الحوض الجاف تتابع باهتمام لتقديم حلول للزبائن

أما شركة عُمان للحوض الجاف –التي تركز عملياتها على إصلاح وصيانة وتحويل السفن-، فقال رئيسها التنفيذي سعيد المعولي أن الشركة تتابع مثل هذه الحوادث عن قرب –رغم كونها مؤسفة-، لـ “معرفة احتياجات الزبائن، وتقديم حلول لهم تساعدهم على تفادي حوادث مشابهة”.

يذكر أن 6 ناقلات للنفط تعرض في شهري مايو و يونيو لهجمات لم يتم التحقق من مصدرها في بحر عمان، الأمر الذي نتج عنه رفع تصنيف الخطر في منطقة الخليج وبحر عمان من قبل شركات التأمين البحري في لندن. و ذلك وفقًا لما أوردته وكالة أنباء رويترز في مايو المنصرم، على خلفية عمليات تخريب 4 ناقلات نفط قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية.

2 تعليقات

Comments are closed.