السفير المصري في السلطنة: نصف الجالية المصرية من المعلمين ونسعى لتطابق المنظومات التعليمية

0
1461
31 يوليو 2019

مسقط (واف): أكد محمد غنيم سفير جمهورية مصر العربية في السلطنة قوة التعاون بين البلدين في مجال التعليم، وأن نصف الجالية المصرية المقيمة في السلطنة تعمل في مهن تدريسية وأن عدد المعلمين المصريين في السلطنة في تزايد.

وأضاف أن وزارة التربية والتعليم قامت مؤخرًا بتسيير لجنة لاستقطاب كوادر مصرية للالتحاق بمنظومة التدريس في السلطنة والتعاقد معهم لمراحل التعليم الأساسي. وفي جانب التعليم العالي، قال غنيم أن العديد من الأساتذة من الجالية المصرية ويعملون في مختلف الجامعات والمراكز البحثية او في المؤسسات الصحية في مناصب استشارية.

وحول قضية الاعتراف الأكاديمي و معادلة شهادات مؤسسات التعليم العالي بين البلدين، ذكر غنيم أن هذه القضية “أثيرت لدى الجانبين (العماني والمصري)”، وأضاف أن وزير التعليم بجمهورية مصر “أصدر قرارًا –وقد نفّذ بالفعل- (يقضي) بالاعتراف بالشهادات التعليمية العمانية و الجامعات العمانية، واستثناءهم من بعض الشروط الموضوعة لعمليات التقييم”.

وأشار أن المنظومتين التعليميتين بين السلطنة و مصر تكاد تكون متطابقة، مما يسمح بتبادل الخبرات الأكاديمية بين البلدين. إلا أن الهدف يمكن في الوصول لمرحلة “التطابق” على حد تعبير السفير المصري لدى السلطنة.

يمكنك الاطلاع على تفاصيل حديث السفير المصري لدى السلطنة حول التعاون في قطاع التعليم في هذه المقابلة التي أجرتها واف الإخبارية خلال الأسبوع الأخير من شهر يونيو المنصرم: