الحوسني: خطة لرحلات بين صحار والدقم، ومفاوضات مع كاثي باسيفيك الصينية

0
3371
18 سبتمبر 2019

مسقط (واف): أعلن أيمن الحوسني الرئيس التنفيذي لشركة مطارات عمان عن جهود استقطاب خطوط جوية من الصين والقارة الأفريقية إلى مطارات السلطنة، وذلك ضمن عرض تقديمي له ضمن ندوة النقل والسياحة صباح اليوم.

وقال الحوسني في تصريحات لـ واف الإخبارية على هامش الندوة -التي نظمتها الكلية الحديثة للعلوم والتكنولوجيا- أنه يتم التفاوض مع شركة كاثي باسيفيك الصينية لتسيير رحلات بين الصين والسلطنة في ظل غياب الشركات الصينية عن المطارات العمانية. مضيفًا بأن الشركة أوضحت أنه “يمكن النظر للسلطنة كوجهة بعد عامين”، وعلل ذلك بارتباط كامل الأسطول بوجهات حول العالم يصعب معها إعادة توجيهها بسرعة، وأشار لعمل شركة مطارات عمان على برنامج حوافز يسهل من جهود استقطاب شركات الطيران للسلطنة.

كما ذكر الحوسني أن الشركة تعمل ضمن رؤية على تحديد الأسواق وخطوط الطيران المستهدفة في القارة الأفريقية، لتضاف إلى قائمة شركات الطيران التي تشغل رحلاتها إلى السلطنة والبالغ عددها 35 شركة.

واستعرض الرئيس التنفيذي لمطارات عمان -إحدى شركة المجموعة العمانية للطيران- أعداد السواح للسلطنة -خاصة من خارج دول الخليج- بنهاية 2018. فبلغ عددهم من الهند 357,880، وجاءت المملكة المتحدة في المرتبة الثانية بعدد 134,702، تلتها ألمانيا بـ 64,599، ثم باكستان بـ 90,731، و 53,755 من الفلبين. علمًا بأن إجمالي عدد الزوار بنهاية 2018 بلغ 3.03 مليون زائر.

وحول تأثيرات الأوضاع الجيوسياسية في المنطقة، أشار في العرض المرئي إلى انخفاض طفيف في عدد المسافرين. وأوضح في تصريحاته لـ واف أن الأوضاع الجيوسياسية الحالية “تساهم بصورة إيجابية” في القطاع محليًا نظرًا لما تتمتع به السلطنة من مناخ آمن ومستقر. وبالرغم من ذلك لا ينفي وجود تأثير محدود في ظل السمعة العامة لمنطقة الخليج التي قد لا تفرق بين دولة وأخرى.

الجدير بالذكر أن الشركة تدير 7 مطارات، منها 4 مطارات دولية وإقليمية: مطار مسقط الدولي، مطار صلالة، مطار صحار، مطار الدقم. و 3 مطارات صناعية و هي: فهود و قرن علم و مرمول التي تخدم مناطق الامتياز النفطية.

وذكر الحوسني على هامش الندوة، أن الشركة تعمل على تعزيز التكامل بين المطارات لخدمة القطاعات الاقتصادية. ومن هذا المنطلق، توجد خطة لتسيير رحلات بين مطاري صحار والدقم.