“الصحي” يزيح “المركبات” عن صدارة التأمين في السلطنة

0
296
3 مارس 2020

مسقط (واف): قال عبدالله السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال أن إجمالي أقساط التمويل الصحي في السلطنة تجاوزت 170 مليون ريال عماني في 2019.

وذكر السالمي في كلمة ألقاها في افتتاح أعمال مؤتمر الشرق الأوسط للتأمين الصحي أن القطاع شهد نموًا بنسبة 31% على مدى الأعوام السبع الماضية، ليتجاوز بذلك تأمين المركبات.

وأضاف “بلغ عدد المشمولين بالتأمين الصحي بنهاية العام الماضي 2019 حوالي 490 ألف شخص، أي ما نسبته 10% من السكان”، موضحًا بأن هذا النمو جاء بالرغم من غياب نص تشريعي يلزم تطبيق التأمين الصحي الإلزامي، “ويبقى توقيت البدء الفعلي مرهوناً بصدور التشريعات التي بموجبها يتم إلزام مؤسسات القطاع الخاص” على حد قوله.

وفقًا للبيانات الصادرة عن الهيئة، بلغت حصة التأمين الصحي من إجمالي المحفظة التأمينية في السلطنة 35% بنهاية 2019، مقارنة بـ 33% في 2018.

في نهاية 2017، قام مجلس الوزراء بإصدار توجيهات لتطبيق التأمين الصحي الالزامي. وتم حينها تكليف الهيئة العامة لسوق المال -الجهة الحكومية المنظمة والمشرفة على قطاع التأمين في السلطنة- بالعمل على وضع الخطة التنفيذية. وفي الربع الأول من العام الماضي، أصدرت الهيئة الوثيقة الموحدة للتأمين الصحي.