جعبة “بيئة” تضم توليد الطاقة من النفايات وأول مركز “إعادة استخدام”

0
387
الحارثي يتحدث لـ واف الإخبارية
10 مارس 2020

مسقط (واف): ما تزال الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة “بيئة” تسعى لإعادة تدوير والاستفادة من 80% من النفايات البلدية في السلطنة ضمن منظومة الاقتصاد الدائري بحلول 2030. حيث أعرب محمد بن سليمان الحارثي نائب الرئيس التنفيذي للتطوير الاستراتيجي في الشركة عن ثقته بتجاوز هذه النسبة رغم عدم تحقيق طموح الوصول للنسبة المستهدفة بحلول 2020.

وقال الحارثي “هدفنا بالفعل كان 60% بحلول 2020″، موضحًا بأن إعادة تحويل النفايات عن المرادم يتم من خلال إعادة استخدامها أو إعادة تدويرها أو إنتاج الطاقة منها. (اقرأ: العامري: نستهدف إعادة تدوير 60% من النفايات بحلول 2020)

وأضاف الحارثي فيما يتعلق بإعادة تدوير الإطارات والبطاريات أن الشركة تعمل على ثلاثة مشاريع مختلفة أكبرها سيكون في بركاء حيث سيتم إعادة تدوير ما نسبته 65% من مجموع النفايات الموجودة في السلطنة، وهو المشروع الذي تم طرح المناقصات الاستشارية الخاصة به في عام 2018 من قبل الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه -وهي الشركة الحكومية المعنية بطرح مناقصات محطات توليد الكهرباء المستقلة في السلطنة-. (اقرأ:مناقصتين لمشروع الطاقة من النفايات تطرحهما “العمانية لشراء الطاقة”)

وكان يعول على هذا المشروع لتحقيق النسبة المستهدفة من إعادة الاستفادة من النفايات. وحاليًا يتم طرح المشروع عبر منصة الاستثمار العمانية الرسمية “استثمر في عمان” بقيمة استثمارية تقدر بـ 400 مليون دولار أمريكي (153.8 مليون ريال عماني تقريبًا). وعليه، يتوقع الحارثي تحقيق نسبة 60% بحلول عام 2024.

كما انتهت الشركة -وفقًا لما أدلى به الحارثي- من دراسة المشروع الثاني مع شركة تنمية نفط عمان لتحويل حوالي 2000 طن يوميا من النفايات إلى بخار ليتم استخدامه في الاستخراج  المعزز للنفط. أما المشروع الثالث، فقد أوضح الحارثي أنه ما زال في المراحل المبدئية حيث سيستهدف تحويل النفايات في محافظة ظفار بما يقارب 500 طن يوميا.

ومن المشاريع الأخرى التي تعمل عليها “بيئة” حاليا لتحقيق نسبة 80% بحلول 2030، إنشاء “أول مركز لإعادة الاستخدام في المنطقة” وذلك بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس، حيث أنه تم الانتهاء من دراسة جدوى المشروع و تخصيص أرض لتنفيذه. وقال الحارثي “سنبدأ الإنشاء بنهاية العام أو بداية العام القادم”، وسيضم المركز المنتجات والسلع المستخدمة القابلة لإعادة الاستخدام “وإعطاء فرصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لبيعها عبر منافذ متخصصة لهذا النوع من المنتجات”.

السلطنة تستضيف مقر “ايسوا” في الشرق الأوسط

جاءت تصريحات الحارثي ضمن المؤتمر الإعلامي الذي عقدته “بيئة” لاستضافة الرابطة الدولية لإدارة النفايات الصلبة “ISWA”، للإعلان عن إطلاق أول مقر إقليمي للرابطة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليكون مقره في السلطنة، وذلك بفعل الموقع الاستراتيجي لها والجهود التي بذلتها على مدى الأعوام الفائتة في مجال استدامة البيئة والحفاظ عليها.

وفيما يتعلق بالحديث عن المقر الإقليمي للرابطة الدولية لإعادة تدوير النفايات الصلبة في السلطنة وأشكال التعاون بينه وبين المؤسسات ذات الاهتمام، أكد د. مهاب الهنائي مدير مركز التميز البيئي بشركة “بيئة” أنه سيتم البدء في استقطاب المؤسسات للانضمام لعضوية الرابطة، ثم سيتم الانتقال إلى الأفراد من الباحثين المهتمين بالاستدامة البيئية وغيرهم.


إعداد: فاطمة العريمي و أسمهان الهنائية


اقرأ أيضًا:

السلطنة تقيّد تصدير 11 نوعًا من النفايات اعتبارًا من سبتمبر

السلطنة تسعى تحلية المياه باستخدام النفايات

مشروعان لإنتاج الطاقة والبخار يستهلكان 80-90% من النفايات في السلطنة

“استثمر في عُمان” تطرح فرصًا بأكثر من740 مليون دولار

بيئة تطرح مناقصة لإدارة مخلفات الهدم والبناء