الرمحي: لن نسهم في إغراق سوق النفط ببرميل واحد

1
3808
صورة أرشيفية File Photo

This page is available in this language: English

23 مارس 2020

مسقط (واف): قال وزير النفط العماني د.محمد بن حمد الرمحي أن السلطنة ستحافظ على سياستها النفطية دون إغراق للسوق، وذلك على خلفية انهيار اتفاق خفض الإنتاج النفطي بين أوبك و حلفائها في وقت سابق من مارس الجاري.

وأضاف الرمحي في تصريحات حصرية لـ واف الإخبارية “سنواصل إنتاجنا الأمثل (من النفط و المكثفات) في الوقت الحالي. لن نسهم في إغراق السوق حتى ببرميل واحد. كانت هذه سياستنا وستظل كذلك”.

بلغ متوسط إنتاج السلطنة من النفط والمكثفات 970.9 ألف برميل يوميًا في عام 2019، حيث قدر إنتاج السلطنة خلال العام المنصرم بـ 354.4 مليون برميل بانخفاض يعادل 0.8% عنه في 2018 حين بلغ إجمالي السلطنة من النفط والمكثفات 357 مليون برميل. إلا أن صادرات السلطنة من النفط ارتفعت منها في 2018 -حين بلغت 289 مليون برميل- إلى 310 مليون برميل في 2019. 

في نهاية 2016 توصلت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و حلفائها لإتفاقية خفض إنتاج النفط، والتي تم تمديدها وتعميقها بصورة دورية، على أن ينتهي أحدث الإتفاقات بنهاية الربع الأول من العام الجاري. وفي ظل تراجع الطلب العالمي بقيادة الصين على النفط، كانت المنظمة و أغلب حلفائها يطمحون لاتفاق جديد يعمق و يمدد خفض الإنفاق حتى نهاية يونيو 2020. وهو الاتفاق الذي انهار بنهاية الأسبوع الأول من مارس الجاري بسبب عدم موافقة روسيا -أكبر حلفاء أوبك في اتفاقيات التخفيض- على تعميق خفض الإنتاج. وبناء عليه تنتهي بعد أسبوع من الآن اتفاقيات خفض الإنتاج النفطي التي ساعدت على استقرار أسواق النفط نسبيا خلال الفترة من 2017-2019. 

الجدير بالذكر أن متوسط إنتاج السلطنة من النفط والمكثفات في 2016 -قبل دخولها في اتفاقيات خفض الإنتاج- بلغ مليون برميل من النفط يوميًا، بإجمالي إنتاج بلغ 367.6 مليون برميل. 

تعليق 1

Comments are closed.