“النفط” المساهم الأقل في إيرادات السلطنة في يوليو

0
1860
13 أكتوبر 2020

مسقط (واف): شكل صافي إيرادات النفط والغاز في شهر يوليو 2020 ما نسبته 40% فقط من جملة إيرادات السلطنة، في سابقة يكون فيها صافي الإيرادات النفطية هو البند الأقل مساهمة في إيرادات الدولة.

و بناء على البيانات الصادرة اليوم عن البنك المركزي العماني، بلغ صافي إيرادات النفط 62.7 مليون ريال عماني فقط في يوليو، وبلغت إيرادات الغاز الطبيعي 82.3 مليون ريال عماني، فيما شكلت الإيرادات غير النفطية ما نسبته 60% من الإيرادات بنحو 213.3 مليون ريال عماني من جملة إيرادات الشهر البالغة 358.3 مليون ريال عماني.

ويأتي التراجع الملحوظ في صافي إيرادات النفط في شهر يوليو رغم ارتفاع المعدل الشهري لسعر النفط الخام العُماني خلال تداولات شهر مايو تسليم يوليو 2020 ليصل إلى 33.68 دولار أمريكي للبرميل، مرتفعًا بنحو 10 دولارات للبرميل في تداولات شهر أبريل تسليم يونيو. علمًا بأن صافي إيرادات النفط في يونيو –حين كان متوسط سعر البرميل يبلغ 23.65 دولار أمريكي- بلغت 154 مليون ريال عماني.

وتجدر الإشارة أن صافي إيرادات النفط يتم احتسابه “بعد التحويل إلى الصناديق الاحتياطية” كما يرد في النشرة الإحصائية الشهرية الصادرة عن البنك المركزي العماني.

العجز يتعمق رغم خفض الإنفاق

ومن خلال النشرة ذاتها، بلغ عجز الميزانية 1.55 مليار ريال عماني خلال الشهور السبعة الأولى، مقارنة بعجز بلغ مليار ريال عماني بنهاية يوليو 2019، أي أن العجز المالي قد تعمق بنسبة 50% خلال هذه الفترة. حيث انخفضت جملة إيرادات السلطنة خلال الشهور السبعة الأولى في 2020 بنسبة 19.25% لتبلغ 5.2 مليار ريال عماني مقارنة بالإيرادات في نهايو يوليو 2019.

في المقابل، انخفض الإنفاق العام بنسبة 9.26% بنهاية يوليو 2020 ليبلغ 6.7 مليار ريال عماني مقارنة بها في نهاية يوليو 2019. وذلك مع انخفاض في كافة بنود الإنفاق باستثناء بندين.

حيث ارتفعت الفوائد على القروض لتشكل نحو 9% من إجمالي الإنفاق بنهاية يوليو من العام الجاري، مقارنة بها في نهاية يوليو من العام الماضي حين شكلت 5% من جملة الإنفاق. وإلى جانب الارتفاع في تكلفة خدمة الدين -التي ارتفعت بنحو 59% في نهاية يوليو 2020 لتبلغ 605 مليون ريال عماني، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي- كان بند المصروفات الجارية لإنتاج النفط هو البند الوحيد الآخر الذي شهد ارتفاعًا بنسبة 43.7% خلال الفترة محل المقارنة.

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.