مسؤول في المالية: إصدار عُمان للسندات السيادية العالمية مشروط بالسوق

0
727

This page is available in this language: English

20 أكتوبر 2020

مسقط (واف): أكد مصدر مسؤول في وزارة المالية العمانية ما يتم تداوله من تقارير إعلامية حول توجه السلطنة للسوق العالمية لإصدار سندات سيادية.

وكانت وكالة بلومبرج الإخبارية قد نقلت عن مصادر إقدام الحكومة العمانية على تعيين سبعة بنوك لإدارة إصدار السلطنة من السندات السيادية العالمية.

وذكر المصدر في تصريحاته لـ واف الإخبارية أن البنوك التي تم تعيينها لإدارة الإصدار تقوم بدراسة السوق في ظل الأوضاع الحالية -بما في ذلك الانتخابات الأمريكية و تخفيض وكالة ستاندرد آند بورز تصنيف السلطنة مؤخرًا- قبل تحديد حجم الإصدار، مؤكدًا على ضرورة “أن تكون الشروط مناسبة وأن لا تكون تكلفة الدين عالية”.

بنهاية يوليو 2020، بلغ العجز المالي للسلطنة 1.55 مليار ريال عماني، وشهد بند الفوائد على القروض ارتفاعًا بالمقارنة بين يوليو 2019 و يوليو 2020 بنسبة 58.7% ليبلغ 605.2 مليون ريال عماني.

وكانت الحكومة العمانية قد أعلنت تأمينها لتمويل يقدر بمليار ونصف المليار ريال عماني عبر سندات و قرض تجسيري و صكوك محلية للوفاء بالتزاماتها المالية في ظل تأثيرات جائحة كوفيد19 و انخفاض أسعار النفط.


موضوعات ذات صلة:

“النفط” المساهم الأقل في إيرادات السلطنة في يوليو

بعد سندات وقرض بـ 1.3 مليار ريال.. صكوك سيادية للوفاء بخطة 2020 التمويلية

وزارة المالية تصدر صكوكًا سيادية بـ200 مليون ريال عماني