الرمحي: الحكومة العمانية ستبقى محتفظة بحصتها في مربع الامتياز 6

0
3031
صورة أرشيفية File Photo
11 نوفمبر 2020

مسقط (واف): نفى وزير الطاقة والمعادن العماني د.محمد بن حمد الرمحي نية نقل حصة الحكومة في مربع الامتياز النفطي رقم 6 إلى أي شركة خاصة، مؤكدًا في تصريحاته لـ واف الإخبارية أن الحكومة ستستمر في امتلاك حصة الأغلبية الحالية.

جاءت تصريحات الرمحي بعد ما تداولته وسائل إعلام حول نية الحكومة العمانية بنقل حصتها البالغة 60% من أصول منطقة الامتياز رقم 6 من شركة تنمية نفط عمان إلى شركة جديدة، وذلك بهدف تمويل عمليات شركة تنمية نفط عمان بعيدًا عن الموازنة العامة للدولة.

وأضاف الرمحي أن المقترح يأتي ضمن الخطوة التي حظيت بالمباركة السلطانية في وقت سابق من العام بتأسيس شركة قابضة مملوكة بالكامل لحكومة السلطنة تسعى لتوفير التمويل اللازم للمصروفات الاستثمارية و التشغيلية لشركة تنمية نفط عمان التي ستصبح إحدى الشركات التابعة للشركة الجديدة. مؤكدًا أن “حصة الحكومة العمانية ستبقى بيد الحكومة العمانية”.

في أبريل المنصرم تحدث الرمحي في حوار خاص لـ واف الإخبارية حول فكرة و هدف الشركة القابضة الجديدة، وقال حينها “نحن (القطاع) من أكبر المنفقين في البلاد، ونريد أن نتحمل هذا العبء بأنفسنا (لتأمين) ما هو مطلوب لتطوير النفط والغاز”. وفقًا للحساب الختامي للدولة للعام 2019، بلغت جملة المصروفات الجارية و الاستثمارية الفعلية للنفط والغاز في عام 2019 ما يعادل 2.3 مليار ريال عماني (5.98 مليار دولار).

يذكر أن أي تغير في حصص الشركاء في مناطق الامتياز يتم اعتماده بموجب مرسوم سلطاني، ويكون ذلك بإجازة الاتفاقيات الجديدة أو إدخال تعديلات على اتفاقيات سابقة.

في عام 1980 صدر المرسوم السلطاني رقم 50/80 القاضي بتأسيس شركة تنمية نفط عمان ش.م.م.، وهي شراكة بين حكومة السلطنة (بنسبة 60%)، وشركة شل للنفط ليميتد (بنسبة 34%)، والشركة الفرنسية للنفط المساهمة (بنسبة 4%)، و شركة بارتكس عمان (بنسبة 2%). وفي عام 2004، تم تمديد اتفاقية حقوق امتياز النفط لشركة تنمية نفط عُمان فيما يتعلق بالإنتاج والاستكشاف والتشغيل في المنطقة رقم 6 لمدة 40 سنة حتى عام 2044م.

وعليه، فإن نقل ما نسبته 60% من امتياز المنطقة رقم 6 من شركة تنمية نفط عمان ش.م.م. للكيان الأم (قيد التأسيس) سيكون بموجب مرسوم سلطاني جديد لإجازة التغييرات.

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.