أي البنوك عززت أرباحها في ظل كورونا؟

0
780
14 نوفمبر 2020

مسقط (واف): بدأت التأثيرات المباشرة لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على الشركات المحلية في مارس من العام الجاري. وخلال الربعين الثاني والثالث من العام 2020، انخفضت صافي أرباح البنوك العمانية التجارية بنسبة 26.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ليخسر بذلك مساهميها 53 مليون ريال عماني من الأرباح.  

يظهر أداء البنوك التجارية -التي تعد أحد أهم أعمدة الاقتصاد العماني- تراجعًا جماعيًا في الأرباح باستثناء بنك ظفار مدفوعًا بأرباح نافذته للصيرفة الإسلامية، و بنك نزوى الإسلامي.

وبناء على البيانات المالية المعلنة للبنوك عبر سوق مسقط للأوراق المالية، كان التراجع الأكبر في صافي الربح من حيث القيمة من نصيب البنك الوطني العماني الذي فقد 18.7 مليون ريال عماني من أرباحه خلال الشهور الستة محل المقارنة بين العام الماضي والعام الجاري. تلاه بنك مسقط الذي فقد 15.68 مليون ريال عماني من أرباحه، ثم بنك اتش اس بي سي عُمان الذي انخفضت أرباحه بـ12.9 مليون ريال عماني، إلا أنه تمكن على الأقل من الخروج من مرحلة صافي الخسائر التي تكبدها البنك بنهاية الربع الأول.

ارتفع صافي ربح بنك ظفار بنسبة 33.87% ليضيف 4.5 مليون ريال عماني لأرباحه بفضل أرباح الصيرفة الإسلامية التي عوضت انخفاض أرباح العمليات التقليدية للبنك. وأيضًا في شق الصيرفة الإسلامية، ارتفع صافي أرباح بنك نزوى بـ16.89%، وهو البنك الإسلامي الوحيد في السلطنة بعد استحواذ بنك عمان العربي في يونيو المنصرم على بنك العز الإسلامي.

يذكر أنه وفقًا لبيانات البنك المركزي العماني، شهدت ودائع الصيرفة الإسلامية خلال الفترة محل المقارنة ارتفاعًا بنحو 200 مليون ريال عماني لتبلغ 3.7 مليار ريال عماني. في المقابل انخفضت الودائع لدى البنوك التقليدية من 20.6 مليار ريال عماني في مارس 2020 إلى 20.5 مليار ريال بنهاية سبتمبر.

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.