خلال العام.. مؤشر لاحتساب مساهمة تقنية المعلومات والاتصالات في الناتج المحلي

0
450
23 فبراير 2021

قال حمد بن ناصر الشكيلي تنفيذي أول إحصاء بوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات أنه يجري العمل على تقديم مؤشر مستقل لمساهمة قطاع تقنية المعلومات و الاتصالات في الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة.

وأوضح الشكيلي – بالتزامن مع تدشين الوزارة لتقرير مؤشرات قطاع الاتصالات و تقنية المعلومات للعام 2019-2010 –أن الوزارة تسعى بالتنسيق مع المركز الوطني للإحصاء والمعلومات لإيجاد مؤشر مستقل يعكس المساهمة الفعلية للقطاع في الناتج المحلي، ومن المتوقع أن يتم احتساب المساهمة في النصف الثاني من العام الجاري.

Advertising

وأضاف أن استراتيجية الوزارة تهدف إلى تحقيق “زيادة في مساهمة القطاع بنسبة 10% بصورة تراكمية حتى عام 2040″، ومن هذا المنطلق تأتي الحاجة لمعرفة المساهمة الفعلية الحالية.

يذكر أن بيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات لا تقدم في الوقت الحالي مؤشرًا لقطاع تقنية المعلومات و الاتصالات بصورة مستقلة، بل ضمن قطاع “النقل والتخزين و الاتصالات”.

وشكلت مساهمة “النقل والتخزين و الاتصالات” ما نسبته 8% من مساهمة الأنشطة غير النفطية بنهاية عام 2019 بما يعادل 1.7 مليار ريال عماني. إلا أن الشكيلي أوضح أن هذه الإحصاءات لا تعكس المساهمة الحقيقية للقطاع.

من جانب آخر، أضاف المسؤول العماني أن الوزارة تعمل بالتنسيق مع وزارة المالية لاحتساب حجم الإنفاق الجاري السنوي الذي يتم توجيهه لقطاعات تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة.

واستعرضت اليوم وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات مؤشرات للقطاع حتى فبراير 2020 بالتزامن مع استمرار أعمال الاستطلاع السنوي لـ “قياس النفاذ واستخدام تقنية المعلومات و الاتصالات”، والذي يشمل الأسر العمانية والمقيمة بالسلطنة، والذي بدأ مطلع الأسبوع الماضي، و من المخطط نشر تفاصيله منتصف العام الجاري.

وشهد العام 2020 -بفعل تأثيرات جائحة كوفيد 19- تحول إجباري ملحوظ نحو استخدامات تقنية المعلومات في قطاعات التعليم و الأعمال وإنجاز المعاملات الحكومية، وهو ما سينعكس أثر على تقرير المؤشرات الذي يصدر في مايو حسب تصريحات مسؤولي الوزارة.