تنمية نفط عمان تخفض إنفاقها في 2020 بمليار دولار

0
287

12 سبتمبر 2021

مسقط (واف): انخفض إجمالي إنفاق شركة تنمية نفط عمان -بشقيه الرأسمالي والتشغيلي- بنسبة 12.3% في عام 2020 مقارنة بـ 2019.

فبين عامي 2019 و 2020، شهدت المصروفات الرأسمالية انخفاضًا لنحو 1.7 مليار ريال عماني (4.4 مليار دولار) في 2020، مقارنة بـمصروفات رأسمالية بلغت ملياري ريال عماني (5.3 مليار دولار) في 2019. فيما حافظت المصروفات التشغيلية على مستواها عند 770 مليون ريال عماني (ملياري دولار أمريكي).

Advertisement - إعلان

وبالمقارنة بين المصروفات الفعلية و المعتمدة للعام المالي المنصرم، بلغ إنفاق شركة تنمية نفط عمان 2.4 مليار ريال عماني (6.4 مليار دولار أمريكي) في عام 2020، مقارنة بالموازنة المعتمدة البالغة 2.8 مليار ريال عماني (7.5 مليار دولار)، بإجمالي إنفاق يقل عن الموازنة المعتمدة بـ 423 مليون ريال عماني (1.1 مليار دولار أمريكي)، وذلك بحسب التقرير  السنوي للشركة.

للعام المالي 2021، تبلغ الموازنة الرأسمالية للشركة 1.9 مليار ريال عماني (4.9 مليار دولار)، وهو ما يجعل إجمالي مصروفاتها المتوقعة خلال العام الجاري عند مستوى 2.67 مليار ريال عماني (6.9 مليار دولار)، وذلك في حال استمرار ثبات المصروفات التشغيلية عند حد 770 مليون ريال عماني كما هي الحال في 2019 و 2020.

خطط خفض الانبعاثات:

وأعلن ستيف فيمستر المدير العام لشركة تنمية نفط عمان خطتها لخفض ما بين 5 و 6 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 بحلول عام 2030.

وأضاف أثناء مشاركته في مؤتمر افتراضي عقدته الوكالة الدولية للطاقة مؤخرًا حول تحولات الطاقة النظيفة ان الشركة انضمت في أهدافها لغيرها من اللاعبين حول العالم في الوصول إلى الهدف الصفري في انبعاثات الكربون بحلول عام 2050، مع تأكيده على التزام الشركة -التي تعد أكبر منتج للنفط في السلطنة- بنمو الإنتاج.

وصرح فيمستر أن 10٪ من طاقة الشركة تأتي من مصادر الطاقة المتجددة بسعة تصل إلى 100 ميجاوات، وأضاف “لكننا سنزيد ذلك إلى 30٪ بحلول عام 2025، و 50٪ بحلول عام 2030”.

يذكر أن شركة تنمية نفط عمان تعمل على أساس عدم الربحية و عدم الخسارة، وفي ديسمبر من العام الماضي، أسست الحكومة العمانية شركة تنمية طاقة عمان لتصبح الكيان الأم الممثل لحصة الحكومة في شركة تنمية نفط عمان البالغة 60%. وتم تأسيس الشركة الجديدة لتصبح بمثابة أداة لتمويل عمليات قطاع النفط و الغاز خارج الموازنة الحكومية، وذلك من خلال الاستعانة بأدوات تمويلية محلية أو عالمية.

وفي أغسطس المنصرم، أعلنت شركة تنمية طاقة عمان إتمام أول صفقة تمويل بالدين بقيمة 2.5 مليار دولار أمريكي (961 مليون)، فيما صرح مسؤول في الشركة أنه من المتوقع أن تعود تنمية طاقة عمان للسوق العالمي مرة أخرى قبل نهاية العام الجاري.

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.